الجمعة، 23 سبتمبر، 2011

اليمن:جانب من صلاة جمعة واثقون بنصر الله إب23 9 2011

حضر صلاة جمعة واثقون بنصر الله - إب 23 / 9 / 2011م اليوم أكثر من مليون حر وحره حيث تقاطرت الحشود الهادره من كل حدب وصوب إلى الخط الدايري اليوم حظرت الحشود الغاضبه وهي فرحة مبتهجه بأن علي عفاش جاء إلى حتفه مطرود من المملكه العربيه السعوديه وكذا مبتهجة بأن النصر قريب وبأن علي عفاش وظهوره مايزيدهم إلى إسراع في مسيرة الحسم الثوري التي إنتهجوها اليوم إب تصلى في ثلاثة مصليات الخط الدايري وساحة خليج الحرية والساحه الجديده امام المركز التعليمي جوار الأستاد الرياضي ....
هذا وقد تحدث على المنصه عدد من الضباط المنشقين من الجيش والمنظمين للثوره والمنظمين للتكتل بناء القوات المسلحه الذي أشهر في محافظة إب كما تحدث الأستاذ عبد السلام الخديري بحديث للثوار قبيل الجمعه بقوله نحن هدفنا الحسم ولن يثنينا عنه ظهوره أم عدم ظهوره هذا هو هدفنا والله أكبر والنصر للثوره .......
هذا وقد خطب جمعة واثقون بنصر الله فضيلة الأستاذ الفاضل / عبد الله عبد اللطيف ... حيث بشر الثوار بأن تباشير الفجر هلت وان سحائب الغمه هاهي تنقشع وان النصر قاب قوسين بإذن الله كما حث فيها الحشود الهادره بأن لاتلتفت إلى قدوم علي عفاش أو رحيله , وأنه لابد لهم التوجه نحو هدفهم السامي ألا وهو الحسم الثوري ... كما دعى في الخطبة بقية الأحرار من قوات الأمن الإنظمام إلى الثوار قبل فوات الآوان وكما شدد على موقف السعودية المتواطئ مع نظام علي عفاش ووجه رسائل لهم ولبقية المجتمعات الدولية بأن الوقوف مع علي عفاش لن يثنينا عن مواصلة حسمنا الثوري ونحن بإذن الله منصورون ...
بعد خطبة الجمعه وقف الثوار وانتصبوا نصبة الأسود ورفعوا الأكف إلى الله بأن يقرب الفرج وهتفوا بأن دماء الشهداء لن تسير هباء وبسرعة الحسم الثوري .... ومن الهتافات الثوريه التي هزت أرجاء إب " شدوا الهمم يارجال الثوره هم الأجيال " " واثقون بنصر الله على الطاغي والطغاة " وبعدها وقفت الحشود الثائره لتصلي صلاة الحاضر على الشهيد عمار مياس والشهيد عمار الكبش وعلى أرواح الشهداء الأطهار في أرجاء اليمن بعدها إتجهت الحشود الهادره لتودع الشهداء إلى مثواهم الأخير

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق