الأربعاء، 30 نوفمبر، 2011

لماذا تحتفل المؤسسة العسكرية؟/أحمد ولد جدو (منشور في تقدمي)


جعلتني احتفالات مايسمى زورا "بالجيش الوطني" في يوم عيده في الخامس والعشرين من نوفمبر أشعر بالغثيان والصداع ذالك الاحتفال المزعج المكلف وتلك المسرحية الهزلية سيئة الإخراج التي تفوح منها رائحة الاستبداد والخيانة والفساد واحتقار الإنسان،وبدأت أطرح على نفسي لماذا تحتفل هذه العصابة ؟لماذا تذكرنا بخيباتها ؟.
هل تحتفل بإفرازها لرئيس مثل محمد خونة ولد هيدالة ذالك الدكتاتور التسلطي والإنسان العدمي الذي أذاق الشعب الموريتاني ويلات الاضطهاد والحرمان وحول موريتانيا إلى سجن كبير وسد كل الأفاق أمام النخب وزرع الرعب في المواطنين وأضاع هيبة موريتانيا وأرضها ؟.
أم تحتفل باستمتاع قادة هذه العصابة التي تحكمنا بالرقص على جثث إخوتهم في عام 1987 ...أم تحتفل بالسكر من دماء أبنائها في مذبجة "إينال" التي قامت عصابة العسكر بارتكابها يوم السابع والعشرين من نوفمبر 1990 في قرية "إينال" الواقعة في أقصي الشمال الموريتاني والتي أعدم فيها و بدون محاكمة ولا تهم ثمانية وعشرين عسكريا من الزنوج بعد أن أذيقوا أصناف العذاب ومورس عليهم أشد أنواع التنكيل والاحتقار والامتهان؟ .
أم تحتفل بوقوفها وراء الدكتاتور و عراب الفساد "معاوية ولد سيد أحمد ولد الطائع "على مدى عشرين سنة استأثر فيها هو والعسكر بثروة البلاد مما تسبب في انهيار اقتصادها وتدني مستوى المعيشة لدى المواطنين وتدني مرتبات الموظفين،وكذلك تسببهم في انهيار المؤسسات العامة، وتخلي الدولة عن وظيفتها الاجتماعية وترسيخهم للقبلية وحظوة أبناء العمومة والمقربين وإفساد التعليم؟.
           
أم تحتفل بكونها موطنا للاستعباد والاستبداد واستغلال الإنسان لآخوه الإنسان،حيث يعيش الجنود فيها من أجل خدمة نساء الجنرالات وسرح حيواناتهم وتدليل أبنائهم والطبخ لهم ... و إدخالها لهم في حرب بالوكالة عن فرنسا لا ناقة لهم ولا جمل فيها وتقديم دمائهم فداء لعيون الفرنسيين؟ .

وهل ستحتفل بكونها حرمت الشعب الموريتاني من ديمقراطيته الوليدة وتجربته الرائدة التي أذهلت العالم وإزاحتها الرئيس المدني المنتخب ،و وضعها للجنرال محمد ولد عبد العزيز مكانه الذي ما إن ولج إلى القصر الرمادي حتى بدء السير على خطى أسلافه من أبناء هذه المؤسسة بل تفوق عليهم بمراحل ، حيث تفنن في الفساد فرسخ مبدأ الزبونية والمحسوبية وتقريب أبناء العمومة والمقربين والأصدقاء،فالصفقات أصبحت حكرا على دائرة المقربين وكذالك الفضاء خص به الأقارب والأصدقاء وتفنن الجنرال عزيز والعسكر في بيع موريتانيا بالجملة والقطعة فوقعوا اتفاقيات مجحفة بحق موريتانيا وشعبها مثل :

إتفاقية الصيد :

تعفي هذه الاتفاقية الشريك الصيني مدة 25 سنة من الضريبة الجزافية الدنيا ، وكذلك تحويل الأسهم وزيادة رأس المال يتم دون رسوم أو ضرائب، التخفيض بنسبة 50% على ضريبة المعاملات والخدمات المصرفية المحلية ، الإعفاء من الضرائب العقارية .
وكذالك ستقضي هذه الاتفاقية على رزق أكثر من 40000ألف مواطن موريتانيا في حين أنها لا تعد بتشغيل سوى 2500وأيضا تسمح هذه الاتفاقية للشركة الصينية بتسويق إنتاجها خارج منظومة الشركة الوطنية لتسويق الأسماك (SMCP)مما يعد خرقا فاضحا للشفافية .
وأيضا تعد هذه الاتفاقية وبالا على البيئة البحرية الموريتانية حيث حملت لائحة الأسطول الصيني المنصوص عليه في الاتفاقية قوارب وزوارق مخصصة لصيد الأعماق. وهو ما يزيد الضغط علي ثروة سمكية منهكة أصلا بفعل الاستغلال الزائد .

تبديد الثروة المنجمية:

طالت يد الجنرال ولد عبد العزيز والمؤسسة العسكرية القطاع المنجمي الغير متجدد وعاثوا فيه فسادا ووقعوا اتفاقات مجحفة بحق موريتانيا مثل إكاتفائهم ب4% من عقد استخراج الذهب في منجم "تازيازت "ثاني أكبر منجم للذهب في العالم الموقع من الشركة الكندية "كينروس تازيازت"تلك النسبة المجحفة والمذلة والتي تذكر بعقود الاستعمار .

لن نحتفل يا عسكر أو نفرح أو ننتش حتى نتخلص من سطوتكم ونزيحكم عن صدورنا ونحقق دولتنا المدنية الديمقراطية المبنية على القانون والمؤسسات والعدالة وحقوق الإنسان .
لن نحتفل حتى نحقق استقلالنا الثاني .


اليمن:النشيد الوطني في مهرجان 30 نوفمبر- إب 30-11-2011بدقة متوسطة

تغطية مهرجان 30 نوفمبر المجيد - إب 30-11-2011م
حظر وشارك اليوم في المهرجان الحاشد الكبير قرابة المليون ثائر وثائره
في مهرجان خطابي حاشد
في الخط الدائري هذا وقد تقاطرت الحشود الهادره منذ الصباح الباكر من كل عزلة وناحية وقريه ومدينة
صوب الخط الدائري للمشاركة في هذا اليوم العظيم يوم جلاء المستعمر الخارجي آملين من الله أن يتم عليهم
فرحة طرد المستعمر الداخلي ممثلا بعلي عفاش وعائلته ونظامه

هذا وقد كانت الحشود النسائيه حاضرة بقوه بمجاميعها النسوي وإئتلافاتها وحركاتها الثوريه وكذا حشود الثوار
هذا وقد بدأ المهرجان بالنشيد الوطني ومن ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم تلتها أنشودة رائعه للمنشد الثائر الحر
خالد زاهر الذي جاء من العاصمة صنعاء مشاركاً إخوانه الثوار الأحرار في محافظة إب مهرجانهم الكبير
ومن ثم تخلل المهرجان العديد من الباقات الإنشاده والهتافات الثوريه والقصائد الحماسيه التي ألهبت حماس
الحاضرين وتفاعلوا معها ونالت إستحسانهم

هتف الجميع بطرد المستعمر الداخلي ممثلا بعلي عفاش ونظامه وهتفوا لليمن الجديد
وبالنصر للثوره وبأنهم ماضون حتى تحقيق كامل أهدافهم الثوريه

هذا وبعد المهرجان الخطابي الحاشد توجهت الحشود الهادره صوب جولة الشهداء ومن ثم شارع العدين وصولا إلى ساحة خليج الحرية
يتقدمها القادة السياسيون والقبليون والجماهير الثوريه الحاشده تلا الرجال الثائرات الحرائر ثائرات محافظة إب الاتي ضربن أنصع صفحات تاريخ محافظة إب
بمشاركاتهن الثوريه المميزه

وعند بدء تحرك النساء قام مجموعه من البلاطجه بإطلاق النار لإرعاب الناس وقام رجال القبائل المواليه للثوره
بالرد عليهم ولم تصل إلى الآن أي معلومات عن قتلى أو ضحايا

والله أكبر والنصر للثوره الخلود للشهداء

الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011

20-11-2011 - Tahrir - Defiling the Dead

After violently attacking unarmed protesters in Tahrir Square, the security forces are seen dragging the lifeless body of a youth into a pile of trash. Seven more bodies were piled on the ground nearby. Towards the end of the clip you see a CSF officer casually search his upper clothing

الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

أوقفوه قبل أن نغرق /احمد ولد جدو


في أحد الأيام كنت جالسا مع مجموعة من الشباب ودخل علينا وقت صلاة المغرب وبدأ الشباب يتهيئون للصلاة وفي معمعة التحضير لها تقدم أحدهم  وفي غفلة منهم ليؤمهم من دون أن يقدمه أيهم , وكبر وبدأ الصلاة لكن مائن  تقدم في الفاتحة حتى اتضح أنه في خصام مع القران وأن علاقته به  في حالة يرثى لها ...ولكنه قام وعلى طريقة الرؤساء الموريتانيين بخطة إستعجالية وهي أنه قرر أن يسر  في صلاة المغرب.
هذا المشهد يذكرني بحكم الجنرال عزيز لموريتاني وخاصة سياسيته الخارجية و والداخلية وطريقة وصوله للحكم  فمنذ وصل هذا الجنرال إلى الحكم وموريتانيا تخسر أصدقائها وشركائها  والمواطنين الموريتانيين في الخارج يطردون وينكل بهم والدولة تخسر هيبتها وسمعتها  وذالك لكون علاقته بالعلاقات الدولية وقيادة الدول  تشبه علاقة "بريتني سبيرس" بالقرآن.
فمنذ انقلاب الجنرال عزيز سنة  2008 والممولين والشركاء الدوليين لموريتانيا  من هيئات دولية  كالبنك و صندوق النقد الدوليين و مختلف وكالات الأمم المتحدة و القارية كالبنك الإفريقي  وكذالك دول المجموعة العربية و المجموعة الأوروبية قلصوا دعمهم لموريتانيا بشدة , ذالك الدعم الذي كان يشكل دعامة أساسية لاقتصاد موريتانيا ,فالوقائع تكذب  ما يشيعه نظام الجنرال حول استرجاع الدعم بكامله بعد انتخابات 2009 التي أضفت شرعية  مزيفة على نظام ولد عبد العزيز , فمبالغ ذالك الدعم  تمنح على فترات  زمنية معينة و بالتالي خسرت البلاد كثيرا مما كان ينتظر حصولها عليه برسم الفترة 2008-2010 و لم تعوضه طاولة "بروكسل" التي لم تأتي  بجديد من حيث التمويلات, رغم ما أعلن عنه حينها  وذالك بسبب سياسة الجنرال الخارجية والداخلية . كما أن سياسة الجنرال جرت علينا خسارة  425 مليون دولار كان البلد حصل عليها من طرف صندوق" Millenium Challlenge Account الأمريكي كان من المقرر الحصول على قسطها الأول البالغ 25 مليون برسم سنة2008 على أن تكون الأقساط السنوية الموالية أكبر.

وكذالك نتيجة لسياسته القضائية وسطوته على القضاء  و تدجينه للعدالة  مما خلق جوا منافيا للاستثمار ,و تأكد  المستثمرين بعد استشارتهم  للدوائر  الدبلوماسية في نواكشوط و مكاتب الاستشارة الدولية التي تتابع تطور مناخ الاستثمار في جميع دول العالم  من صعوبة الاستثمار في موريتانيا نتيجة لسياسية الجنرال حرمت موريتانيا من مجموعة من المشاريع الاستثمارية,حيث تم التوقف عن مجموعة من الاستثمارات كان قد أعلن عنها لكن أصحابها تراجعوا عنها بعد ما تأكدوا من بعد موريتانيا عن المؤسساتية وصعوبة استقرار وضعها السياسي ومن هذه المشاريع  مشروع الديار القطرية و كذالك مشروع  شركة الخرافي الكويتية و المدينة الشاطئية التي صم ولد العزيز آذاننا بها هذا على سبيل المثال لا الحصر.
وكذالك تسبب موقف الجنرال من الثورة الليبية بطرد المئات من  العمال الموريتانيين من الإمارات وهروب الكثير من التمويلات الخليجية ,وكذالك حرمان أكثر من 2563 عاملا موريتانيا عائدا من ليبيا وأسرهم من العودة لها مستقبلا في حالة استتباب الأمن فيها للآن  موقف نظام الجنرال من الثورة الليبية جعل كونك موريتانيا في ليبيا تهمة وجريمة.. .فمثلا دول مثل مصر وتونس بدأ عاملها بالرجوع إلى عملهم في ليبيا وذالك نتيجة لسياسة دولهم الحكيمة والتي تراعي مصلحة جالياتها ... . وعدم عودت هؤلاء العمال إلى ليبيا سينتج عنه تشرد مئات الأسر وزيادة البطالة وكل أمراضها خاصة أنه بدأت تظهر حالات من الأمراض النفسية بين العمال الليبيين  العائدين من ليبيا وهؤلاء العمال عبارة عن قنابل موقوتة قد تنفجر في أي وقت ويحدث مالا يحمد عقباه.
كل ما سبق يؤكد لنا أن نظام الجنرال عزيز يسير بموريتانيا نحو نفق مظلم فسياسيته الخارجية تشوه الموريتانيين خارجيا وتحرمهم من فرص العمل والتشغيل وتجعلهم محل اشتباه واتهام وسياسته الداخلية تنفر الممولين والمستثمرين مما يحرم موريتانيا من تمويلات واستثمارات تدر على موريتانيا مبالغة طائلة وتوفر لشبابها فرص عمل هم بحاجة لها خاصة إن علمنا أن نسبة البطالة في موريتانيا تتجاوز 31% لذا أصبح من اللازم وضع حد له وإيقافه قبل أن نغرق.

الجمعة، 11 نوفمبر، 2011

موريتاني يهدد بحرق نفسه اذا لم يستعد حقوقه كمواطن

ظهر على موقع" اليوتيوب" ذائع الصيت شريط به رجل موريتاني من قرية نيومكان قرب مدينة تجكجة وهو يهدد النظام الحاكم في موريتانيا , بأنه سيحرق نفسه إذا لم يرفع عنه ظلم السلطات الجهوية في بلدته التي قال أنه تمارس تمارس التمييز الفاضح والمكشوف ضد غالبية المواطنين لصالح أقلية من السماسرة والمتخمين الذين يسيطرون على جميع مجريات النفع العام في ولاية تكانت وأعطى الرجل مهلة أسبوع تبدأ من يوم 10 نوفمبر 2011

والجدير بالذكر أنه بعد إحراق مفجر الربيع العربي محمد البوعزيزي لنفسه قام المواطن الموريتاني "يعقوب ولد دحود "بإحراق نفسه إحتجاجا على الظلم والفساد والمحسوبية في موريتانيا .

الاثنين، 7 نوفمبر، 2011

mauritanie : 25th february movement

 in keeping with their determination to promote non-violent civil action, members of the February 25 Movement in Mauritania staged an unusual and interesting action in Nouakchott marketplace this weekend. Engaging with folks there, the activists used a DIY cardboard telescope as a talking point about financial insecurity and economic hardship. 

They had flyers to distribute, drawing attention to the key issues and pointing out that General Aziz draws a whopping presidential salary of 7 million Ougulya (MRO) a month. That is the equivalent of USD 24360 / EUR 17710. Average monthly income for those among Mauritania's 3.4 million inhabitants fortunate to have a job is USD 60 / EUR 43.