السبت، 9 يوليو، 2011

شباب 25 فبراير يتضامن مع ثوار سوريا


                                                                                 
قام شباب 25 فبراير بوقفة تضامنية أمام السفارة السورية أطلقوا عليها "وقفة الاعتذار",حيث قالوا أنها رسالة اعتذار من الشعب الموريتاني إلى الشعب السوري عن ما بدر من النظام الموريتاني , وقالوا أن زيارة رئيس الوزراء السوري لدمشق ودعم الرئيس الموريتاني محمد عبد العزيز لبشار الأسد هو جريمة نكراء ولا تعبر عن إرادة الشعب الموريتاني  ,وقام الشباب المحتج بحرق صور بشار الأسد ورفعوا صورا للمجازر التي وقت في سوريا ,وكرر شعارات الثوار في سوريا وشعارات أخرى مثل "عذرا يا شهداء سورية حاكمنا فاقد للأهلية ,عذرا ياشهداء حوران رئيسنا لم يعد إنسان  "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق