الأربعاء، 21 ديسمبر 2011

بيان مقاطعة لينا بن مهني لملتقى نواكشوط من أجل اتّحاد مغاربي مسالم " شكرا لك يا لينا "



تصلني دعوات لا تحصى عدّا للمشاركة في ندوات و ملتقيات وورشات عمل ذات صلة بأنشطتي تنتضم هنا و هنالك في بلدان و مدن كثيرة ...و كثيرا ما يستحيل عليّ أن أستجيب لدعوات رغم رغبتي في ذلك ... لكنّني أسعى جاهدة إلى المشاركة في كلّ ما ينتضم في البلدان العربية و خصوصا متى تعلّق الأمر بموضوع التدوين و مواضيع الالتزام  بهبّات الشباب المتنامية و بنصرة الشعوب التي تعاند القدر و تبتغي استجابته لمطامحها...
و بما أنّه لم يتسنّ لي في فرصة سابقة أن أشارك زملائي المدوّنين  و زميلاتي المدوّنات  في لقاء انعقد في موريتانيا  فأنّني سارعت بالاستجابة المبدئية  لدعوة وصلتني منذ أسابيع من نواكشوط حتّى دون أن أتمعّن  في موضوعها و أدقّق في مصدرها.
و في الأثناء تبيّن لي أنّ الدعوة تتعلّق  بملتقى  تنظّمه  السلطة الرسمية و يتمحور حول موضوع  اتحاد مغاربي مسالم . كما بلغني أنّ السلطت الحاكمة حالت دون عقد ندوة حول تقنيات  التواصل الاجتماعي دعت اليها هيئة  قانونية بغت ربط الصلة بين النشطاء الموريتانيين و بين زكلائهم العرب 
و عليه فقد قرّر ت مقاطعة أعمال الملتقى الذي دعيت إليه لاعتبارات عدّة أهمّها عدم تعوّدي المشاركة في المناسبات و الأحداث الرسمية و ثباتي على الوقوف  في صفّ الشباب و الشعوب.
و السلام

هناك تعليقان (2):

  1. جامعة المدينة العالمية
    http://www.mediu.edu.my/ar/
    المكتبة الرقمية
    http://dlibrary.mediu.edu.my/

    تمثل المكتبة الرقمية لجامعة المدينة العالمية من أبرز الصور الداعمة للبحث العلمي للدارسين والمتخصصين والباحثين في شتى فروع المعرفة؛ حيث تضم أكثر من خمسين ألف مرجع، تغطي كافة التخصصات الأكاديمية، وتقوم بالتحديث المستمر لهذا المحتوى؛ مما يحقق تراكمًا معرفيًا ضخمًا على المدى البعيد.
    الرؤية:
    إتاحة قاعدة عريضة من المعلومات والبحوث العلمية المسموعة والمقروءة لخدمة الطلاب والباحثين المعتزين بالقيم الإسلامية القادرين على مواجهة التحديات، والمشاركين في نهضة المجتمعات.
    الرسالة:
    تقديم الخدمات المكتبية الرقمية والمصورة والمسموعة المتكاملة.
    الهدف من المكتبة الرقمية:
    1. نشر الرصيد العلمي في سائر فنون العلم والمعرفة وتعميمه بأسلوب يحقق الفائدة العلمية المرجوة.
    2. توظيف التقنية الحديثة والاستفادة القصوى ممّا تُتيحه من إمكانات هائلة في مجال المكتبات وبالأخص الشبكة العالمية للمعلومات “الإنترنت”.
    3. خدمة الدارسين والباحثين في شتّى بقاع الأرض بما يُوفِّر عليهم الجهد والوقت في التصفّح والعرْض والبحث بطريقة عرْض تتناسب مع المعايير العالمية للمكتبات.
    4. التعاون والمشاركة والتسويق المتبادل للموارد المكتبية مع الجهات المختصة.
    موقع المكتبة الرقمية
    http://dlibrary.mediu.edu.my/

    ردحذف