الأربعاء، 7 ديسمبر، 2011

أصحاب المظالم يتظاهرون أمام البرلمان


تجمع صباح اليوم أمام  البرلمان العشرات من أصحاب المظالم، ممثلين في كل من: "الحملة الوطنية للإنقاذ الثروة السمكية، سكان العكبة اللذين يطالبون بالماء الصالح للشرب، و أصحاب العربات الذين تم طردهم من سوق العاصمة بدون إنذار مسبق أو وضع مكان آخر يرحلون إليه، كما حضرت نساء أدورارة اللواتي أكدن استمرارهن في الإعتصامات حتى يتم رفع الظلم عنهن، كذلك الشباب المفصولون من النقل و العائدون من ليبيا و بعض الشباب المفصولين من وزارة 
البيئة"...و غيرهم.
و من أبرز ما لفت انتباه الجميع كلمة للبرلماني محمد المصطفي ولد بدر الدين الذي قام بالخروج من قاعة  البرلمان ليقف مع المظلومين حيث تعهد لهم بطرح جميع قضاياهم في البرلمان و أكد على أنهم على حق في جميع تلك المطالب.
هذا وقد قررت المجموعة فض التظاهر ليكون اللقاء القادم في اليوم العالمي لحقوق الإنسان (يوم السبت القادم) أمام مبنى الأمم المتحدة بعد أن لم يجلب لهم التظاهر أمام الرئاسة أية فائدة.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق