الخميس، 17 مايو، 2012

موريتانيا :مدون وراء القضبان



مع تصاعد الاحتجاجات في موريتانيا منذ الخامس والعشرين من فبراير 2011 بدأ النظام الموريتاني بمضايقة المدونين واعتقالهم من اجل إسكات صوتهم وتوقيف توثيقهم لهذه الإحتجاجات .
المدون  "الشيخ داداه ولد أباه "  هو أخر ضحايا النظام حيث  تم توقيه أثناء تغطيته لاحتجاجات طلاب جامعة نواكشوط وهو محتجز الأن في مفوضية تفرغ زينة .
توقيف المدون الشاب أثار غضب المدونين المويتانيين وكتبوا بكثافة عن هذا الاعتقال .
وبعد إعقتاله نشرت مدونة "كرمسين " التي يشرف عليها رفقة بعض الزملاء بيانا هذا نصه :


في خطوة  جبانة ومخالفة لأسس الديمقراطية واحترام حرية التعبير قامت الشرطة الموريتانية يوم أمس باعتقال  مدير تحرير أخبار كرمسين الزميل الشيخ داداه ولد آباه في ملحق كلية الآداب والعلوم الانسانية بجامعة نواكشوط عندما كان يزاول مهمته الدراسية في الكلية بشكل طبيعي
إن أخبار كرمسين إذ تطلع الرأي العام الوطني على هذا التطور الخطير على الحريات لتؤكد على ما يلي:
- إدانتها القوية والصارمة لاعتقال الزميل بهذه الطريقة غير القانونية.
- مطالبتها بإطلاق سراحه  فورا ودون شروط،
تحميلها الجهات التي تعتقله مسؤولية ما قد تتعرض له صحته من خطر
- دعوتها الهيئات الصحفية والحقوقية والسياسية الوطنية إلى إدانة كل أشكال الاعتقال غير القانوني،
أخبار كرمسين بتاريخ 16-5-2012
من الجدير التنويه أنه تم التعدي بالضرب  والاعتقال هذه السنة 2012 على  أكثر من 12 صحفي موريتاني وذالك حسب نقابة الصحفيين الموريتانيين .
وأنا بدوري أطالب باطلاق سراحه فورا والتوقف عن هذه الأساليب القذرة لتكميم الأفواه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق