الأحد، 10 يونيو، 2012

موريتانيا :وفاة شاب بسبب مسيلات الدموع


لقي شاب موريتاني يبلغ من العمر ثلاثين عاما حتفه بعد أن تسببت له مسيلات الدموع التي أمطرت بها عناصر الامن المحتجين من حركة" إيرا " مساء أمس السبت 9-6-2012 وسط العاصمة الموريتانية نواكشوط  في الإختناف  حيث استنشق كمية كبيرة من غاز الكريموجين  .
الشاب لم يكن مشاركا في المسيرة إنما كان داخل متجرلأحد أفراد عائلته قرب مكان المسيرة لكن مسيلات الدموع دخلت بكثافة الى المتجر وذالك بسبب الكمية الكبيرة التي استخدمت الشرطة منها لقمع مظاهرة حركة إيرا".

حالة الوفاة هذه ليست الاولى فقد قام الامن الموريتاني قبل سنة بقتل مواطن موريتاني من حركة" لاتلمس جنسيتي "في الجنوب الموريتاني وذالك بطلق ناري .
كذالك لقى شاب حتفه أمام القصر الرئاسي في ظرف غامضة حيث إتهم ذووه الحرس الرئاسي بإطلاق قنبلة حارقة علىيه .
كذالك أصبح من المعتاد في موريتانيا وصول حالات من الاختناق الشديد الى المستشفيات الموريتانية بسبب غاز" الكريموجين"
وتجدر الاشارة الى أن موريتانيا تشهد منذ 25 فبراير 2011 احتجاجات قوية تطالب بإسقاط النظام والنظام يواجهها بالقمع غالبا الامر الذي يقابل من قبل المنظمات الحقوقية الموريتانية بالتنديد والشجب .
كذالك أتهم المرصد الموريتاني فرنسا قبل أشهر في بيان أصدره بتزويد النظام الموريتاني بمعدات القمع .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق