الخميس، 26 أبريل، 2012

مناضلات من موريتانيا

صورة من اعتقال ام الشباب يوم 25 ابريل 2011 "يوم الغضب الموريتاني"

برز دور المرأة العربية في الربيع العربي بشكل واضح وقوي ففي كل البلدان خرجت النساء وضحت من اجل الحرية والكرامة وقدمت اجمل واسمى معاني النضال .
ففي تونس نجد" بن مهني" ورفيقاتها وفي مصر" اسماء محفوظ "التي اشعلت الثورة بكلماتها الرائعة والمؤثرة واسراء "عبد الفتاح "وغيرهن ,وفي البحرين اثر نشاط زينب الخواجة المميز بقوة  على الحراك هناك .
وفي اليمن خرجت" توكل كرمان"  من اجل الحرية وقدمت اجمل واروع مثال على المرأة العربية  المناضلة .
وفي سوريا مازالت "طل الملوحي" تدفع ثمن جرأتها وانتقداها للنظام الوحشي في بلدها.
وموريتانيا ليست باستثناء فقد خرجت المرأة بجانب الرجل من اجل انتزاع الحقوق وتحقيق غد افضل لموريتانيا وشعبها .
وهنا سأسرد ثلاث قصص لنساء موريتانيات قدمن نموذجا نضاليا جميلا وعبرن عن مدى تعلق المرأة في موريتانيا بلعب دور مهم في بناء الدولة الموريتانية .
صورة لي مع  التبيرة منت الخليفة امام الادارة الجهوية للامن
التبيرة منت الخليفة :
كانت اول مرة التقى بتلك الشابة الجامعية الرائعة التي تخلت عن مساحيق التجميل واختارت التعطر بمسيلات الدموع من اجل ان تشارك شباب بلدها في صنع غد افضل ... عندما خرج الشباب الموريتاني يوم الخامس والعشرين  2011من فبراير من اجل المطالبة بسقوط النظام العسكري في موريتانيا اثارت انتباهي بنشاطها وصدق نيتها وقوة شكيمتها النضالية .

حيث كانت تردد مع الشباب الشعارات بكل صدق وعندما كان الشباب يوزع المنشورات كانت تشاركهم بكل فعالية لم تمل ولم تكل وهو الامر الذي تسبب لها في الاعتقال يوم 25 ابريل ... حيث كانت تشارك في يوم الغضب الموريتاني ذالك الاعتقال الذي لم يزدها الا حماسا واصرارا على تحقيق هدفها ...ورغم ان بعض الشباب مل من مقارعة الامن الا انها مازالت تتظاهر رغم مرور اكثر من عام على خروجها الاول .

أم الشباب:
لفت انتباهي يوم اول قمع تعرض له" شباب 25 فبراير" 8مارس 2011 تلك السيدة  التي تصرخ على الامن :
"حرام عليكم هذا لا يفعله انسان به رحمة","هؤلاء الشباب يطالبون بحقكم وحقي لايجب قمعهم ".
وبعد ذالك بدأت ام الشباب بالحضور المستمر لمسيرات شباب 25 فبراير لم تفوت بعدها  واحدة... وفي يوم الغضب الموريتاني قام الامن بجرها وبكل قسوة واعتقلها .
وفي المفوضية سألها المفوض من أي قبيلة انت فردت عليه :" قبيلتي موريتانيا وهذه بطاقة تعريفي لا جواب غير هذا".
وعندما كان الشباب يتعرض للاعتقال كانت ترابط عند المفوضيات وتعتصم وتظل تكرر جملتها الشهيرة "أطلصوهم أطلصوهم أم الشباب تحانيهم ".
ومازالت ام الشباب مستمرة على درب النضال لم تكل همتها يوما ولم تظهر أي تعب رغم ماتبذله من مجهود فهي تقف مع الكل لا يعنيها انتماء ولا توجه .
البارة مع رفيقتها توفه اثناء مشاركتهن في مسيرة الامل الاخير
البارة :
في الفاتح من مارس 2012 انطلقت قافلة الامل الاخير الراجلة من مدينة نواذيبوا المتجهة نحو القصر الرئاسي في العاصمة الموريتانية نواكشوط.
 وكانت المفاجأة ان من بين المشاركين سيدتين احداهن أربعينية قررت ان تقطع 470كلم في المسافة الفاصلة بين المدينتين احتجاجا على الظلم الذي يتعرض له الموريتانيون .
ومن اجل ان تقدم نموذجا نضاليا جديدا للمرأة الموريتانية .
قطعت طول المسافة من دون أي تذمر وكان هدفها هو المحرك لها  .
وقالت لي مرة يوم عيد المرأة 8 مارس في اتصال تلفوني وهي تسيرعلى قدميها نحو نواكشوط ," انا لست اقل من ثائرات مصر ولا تونس و لا يجب ان تكون المرأة الموريتانية باقل منهن فعليها المشاركة وبقوة في التغيير المنشود في موريتانيا" .
هذه النماذج غيض من  فيض فلنساء موريتانيا  دور كبير في المسيرات والاحتجاجات التي تعم موريتانيا هذه الايام ,وبهم سيحقق الشعب الموريتاني ثورته ونصره على العسكر .

هناك تعليقان (2):

  1. com
    شات صوتي http://www.qser1.com
    دردشة صوتية http://www.qser1.com
    العشق http://www.qser1.com
    قصر http://www.qser1.com

    ردحذف