الخميس، 22 مارس، 2012

موريتانيا :مسيرة جديدة راجلة من أجل تحقيق المطالب


بعد أن وصل نشطاء مدينة"أنواذيبو" إلى القصر الرئاسي
.وقطعهم أكثر من470 كلم ,أعلن مجموعة من" النشطاء"القاطنين في مدينتي "المذرذرة" و"أركيرز" اللتان   تقعان  في الجنوب الموريتاني  ,عن نيتهم الانطلاق في السادس من إبريل  في مسيرة راجلة باتجاه مدينته "تكند " , وسيقطع هؤلاء النشطاء 50 كلم لتحقيق غايتهم ,وذالك من أجل فك العزلة عن مدنهم .
"إيمانا منا بقدرة الشباب ودوره الفاعل والأساسي في خلق حراك اجتماعي، يجعل من تحقيق المطالب المشروعة لسكان مقاطعة المذرذرة هدفا أسمى يرقى على الانتماءات التقليدية الضيقة ..
وبعد سنين من المماطلة والتسويف ورفع "قميص الطريق" في كل مناسبة انتخابية.
قررنا تأسيس مبادرة هدفها الضغط على السلطات من أجل التعجيل بتعبيد طريق "تكند- المذرذرة".. فلم يعد من الممكن السكوت على الحالة المزرية التي تعيشها هذه الطريق وما تتسبب فيه من خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات، فضلا عن انعكاساتها السلبية البالغة على النمو الاقتصادي والاجتماعي للمنطقة".
وبحسب النشطاء فالمسيرة ستستمر يومين وستنتهي بوقفة احتجاجية .
وهذا برنامج المسيرة :

الحضور الساعة الثامنة صباحا يوم الجمعة 06 -04-2012، أمام المنصة الرسمية قبالة مقر الحاكم.

الانطلاق الساعة العاشرة صباحا

استراحة في قرية الدار البيضاء

مقيل في قرية باجليلاي

الانطلاق الساعة الخامسة مساءا

المبيت في قرية الملزم

السبت 07 -04-2012

الانطلاق الساعة الثامنة صباحا

المقيل في قرية أحسي إبراهيم

الانطلاق الساعة الخامسة

المبيت في قرية باميرة

الأحد 08 -04-2012

الانطلاق الساعة الثامنة صباحا

الوصول الى تكند صباح الأحد الساعة التاسعة


تأتي هذه المسيرة في ظل تصاعد الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالتغيير في موريتانيا, وعلوا صوت أصحاب المظالم حيث أصبح التظاهر سمة من سمات موريتانيا فالوقفات الاحتجاجية  أصبحت يومية .
وفي ظل وصول البلد إلى نقطة الغليان ففي السنة الماضية احرق عدد من  الشباب الموريتاني أنفسهم احتجاجا على الأوضاع المزرية للبلد  .
وأيضا تأتي في ظل مطالبة المعارضة الموريتانية بإسقاط النظام العسكري في موريتانيا .
ويمكنكم متابعة أخبار المسيرة على صفحتها على "تويتر" 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق